أرشيف الكاتب: raeed

الدنا الميتاكوندري Mitochondrial DNA و دوره في علاج الأورام

أثبت العلماء لأول مرة أن الدنا الميتوكوندري mitochondrial DNA يمكنه أن يتحرك بين الخلايا في ورم. وتكمن أهمية هذا الاكتشاف في إتاحة استبدال جينات معطوبة بجينات صحية أو جينات معدلة يمكنها محاربة السرطان من الداخل. كيف تم الاكتشاف؟ تم الاكتشاف عندما أزيل الدنا الميتوكوندري mitochondrial DNA من فئران مصابة بسرطان الثدي والميلانوما، وبعد شهر تم تعويض هذا الدنا من قبل النسيج الصحي ...

أكمل القراءة »

بحث جديد: خداع خلايا الدماغ لحرق المزيد من الدهون

وجد العلماء من جامعة موناش في أستراليا طريقة طبيعية للتخلص من الدهون الزائدة، وذلك بتحفيز فعل اثنين من الهرمونات التي تتدخل بشكل طبيعي بعملية حرق الدهون.   كشفت الأبحاث لأول مرة الآلية الجزيئية التي تحفز أجسامنا على تحويل مخازن الدهون البيضاء إلى الدهون البنية، والتي يمكن أن تحرق بسهولة أكثر.   حيث وجد الفريق أن الأنسولين insulin – وهو الهرمون الذي ينتج ...

أكمل القراءة »

اكتشاف خلايا جذعية في حليب الأم تسهم في بناء جسم رضيعها

يُعرف حليب الثدي بمحتواه الغني للطفل، ليس فقط بالمغذيات بل بأشياء مفيدة أخرى تساعده كالأضداد التي تحميه ريثما ينمو جهازه المناعي لكن ما لم يعرف إلى الآن هو احتواؤه على خلايا جذعية تنتقل إليه من الأم وتتحول إلى أجزاء من جسم الرضيع.   أثبتت الدلائل الأولية بأن هذا يحصل لدى الفئران، مما يشير إلى حصوله لدى البشر أيضاً. حيث اكتشف ...

أكمل القراءة »

تنمية أوعية دموية جديدة من خلايا جذعية بدل نقي العظام وفي أسبوع فقط

باستخدام #ملعقتين_كبيرتين_فقط من الدم، تمكن العلماء من تنمية أوعية دموية جديدة في أسبوع وهذا يعد ثورة في خلق أنسجة جديدة باستخدام الخلايا الجذعية. أوعية دموية قبل ثلاث سنوات، تلقى مريض فقد الوريد الذي يربط الجهاز الهضمي إلى الكبد أوعية دموية مزروعة نمت من خلاياه الجذعية الخاصة. بعد فترة وجيزة من هذه الحالة، تم إجراء عملية زرع رائدة مرة أخرى على ...

أكمل القراءة »

تعديل جيني .. لكبت الخوف !

لا خوف بعد اليوم …. العلماء يتوصلون إلى آلية للمساعدة على التخلص من الخوف يعتقد فريق من العلماء بأنهم يمكن أن يساعدوا على التخلص من الخوف المرتبط بالذكريات والضالع في الفوبيات وحالات أخرى. حيث حددوا آلية تنظيم جينية مرتبطة بالتخلص من الخوف – وهي عملية تعلم طبيعية تثبيطية مسؤولة عن التخلص من الخوف عندما لا تصبح الاستجابة مطلوبة بعد ذلك, ...

أكمل القراءة »

علاج جديد لمرض الإيدز تقدمه الشعاب المرجانية

الشعاب المرجانية توفر بروتينات جديدة قوية وفعالة لمكافحة فيروس نقص المناعة البشرية ( الإيدز) اكتشف الباحثون فئة جديدة من البروتينات قادرة على منع فيروس نقص المناعة البشرية من اختراق الخلايا التائية، ورفع الأمل في أنه يمكن تكييف البروتينات هذه للاستخدام في المواد الهلامية أو مواد التشحيم الجنسي لتوفير حاجزا فعالا ضد الإصابة بالفيروس. تم العثور على هذه البروتينات التي تدعى ...

أكمل القراءة »

البروكولي وعلاج التوحد

مادة كيميائية مستخلصة من البروكولي تعطي أملا ً لمرضى التوحد بتخفيف أعراضه وجدت دراسة حديثة أن مركبا ً كيميائيا ً من البروكولي قادر على تخفيف أعراض اضطراب طيف التوحد Autism Spectrum Disorder (ASD) بشكل مؤقت. يمتلك المصابون بهذا الاضطراب مستويات عالية من الشدة التأكسدية في خلاياهم، و كانت إحدى الدراسات قد وجدت أن نصف مرضى التوحد يظهرون تحسنا ً في الأعراض ...

أكمل القراءة »

لقاح الحصبة كعلاج لمرض سرطان الدم !

  جرعة كبيرة من لقاح الحصبة تتخلص من سرطان الدم لدى امرأة   رغم أن فكرة قتل السرطان بالفيروسات تعود إلى الخمسينيات إلى أنها الحالة الأولى الموثقة بشكل جيد لمريض بشري يحصل على هدأة كاملة بعد تعرضه لفيروس. ويمكن لهذا أن يكون ذو أثر هائل على المعالجة المستقبلية.   حيث عانت المريضة من ابيضاض دم حاد وفي محاولة أخيرة لحفظ ...

أكمل القراءة »

دهون الإنسان: حصان طروادة لمكافحة سرطان الدماغ

الخلايا الدهنية البشرية واستخدامها لمكافحة سرطان الدماغ يقول الباحثون في مركز جونز هوبكنز أنهم استخدموا بنجاح الخلايا الجذعية المشتقة من الدهون في الجسم البشري لتقديم العلاجات البيولوجية مباشرة إلى أدمغة الفئران للتعامل مع الشكل الأكثر شيوعا و عدوانية من سرطان الدماغ , والذي له تأثير إلى حد كبير على حياتهم. وأضافوا بأن التجارب اقترحت احتمالية أن التقنية يمكن أن تفيد الأشخاص ...

أكمل القراءة »

جزيئات RNA في البول والانسجة لها علاقة بمرض سرطان البروستات

  قام الباحثون في معهد البحوث الطبية سانفورد بورنهام بتحديد مجموعة من جزيئات الحمض النووي الريبي RNA تم كشفها في عينات الأنسجة والبول من مرضى سرطان البروستات، ولم يتم إيجادها في الأشخاص الأصحاء. وحددت الدراسة مرحلة تطور سرطان البروستات باختبارات محددة وغير غازية وحساسة أكثر من تلك المتوفرة حاليا، مما قد يؤدي إلى عدد أقل من خزعات البروستات غير الضرورية ...

أكمل القراءة »