بحث جديد: خداع خلايا الدماغ لحرق المزيد من الدهون

وجد العلماء من جامعة موناش في أستراليا طريقة طبيعية للتخلص من الدهون الزائدة، وذلك بتحفيز فعل اثنين من الهرمونات التي تتدخل بشكل طبيعي بعملية حرق الدهون.

 

كشفت الأبحاث لأول مرة الآلية الجزيئية التي تحفز أجسامنا على تحويل مخازن الدهون البيضاء إلى الدهون البنية، والتي يمكن أن تحرق بسهولة أكثر.

 

حيث وجد الفريق أن الأنسولين insulin وهو الهرمون الذي ينتج في البنكرياس استجابة لدخول الطعام للمعدة وارتفاع سكر الدم-

و الليبتين leptin  وهو هرمون الشهية الذي ينتج في الخلايا الدهنية، يعملان معا على مجموعة متخصصة من الخلايا العصبية في الدماغ لتحريك حرق الدهون.

هاجس التخلص من الدهون

هاجس التخلص من الدهون

 

“هذه الهرمونات تعطي الدماغ صورة شاملة عن السمنة أو البدانة في الجسم” حسب ما قال المؤلف الرئيسي

“يرسل الدماغ بدوره إشارات عن طريق الخلايا العصبية لتعزيز تحويل الدهون البيضاء، الدهون التي تخزن الطاقة إلى الدهون البنية. واضاف “هذا يضمن حرق الطاقة، وبهذه الطريقة ينظم وزن الجسم”.

 

ولكن في حالات السمنة ذات الصلة بالنظام الغذائي تسير الامور بشكل منحرف، وهذه العملية تكون أبطأ.

 

وقد وجد الفريق للمرة الأولى أن العقبة التي توقف حرق الدهون الزائدة هي مجموعة من الإنزيمات تسمى الفسفاتاز ، التي تحول دون عمل كل من اللبتين والأنسولين.

ووجد الباحثون أيضا أنه إذا عملنا على عرقلة عمل هذه الإنزيمات، يمكننا خداع الدماغ بشكل فعال في حرق المزيد من الدهون.

 

 

ففي الدراسة المجراة قام الباحثون بتقليل مستويات هذين الانزيمين لدى الفئران, ثم أخضعوها لحمية عالية المحتوى الدهني لمراقبة تأثير هرموني الأنسولين والليبتين

وبشكل مثير للدهشة أصبحت هذه الفئران مقاومة بشكل كبير لـ: “السمنة المحرضة بالنظام الغذائي” و “النمط الثاني من الداء السكري

 

 

وختم الباحثون بقولهم: “ربما نصبح قادرين مستقبلاً أن نساعد الناس على خفض أوزانهم من خلال استهداف هذين الأنزيمين, إلا أن هذا الهدف لا يزال بعيداً ونحتاج زمناً طويلاً للوصول إليه” .

المصدر: من هنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*