علاج جديد لمرض الإيدز تقدمه الشعاب المرجانية

الشعاب المرجانية توفر بروتينات جديدة قوية وفعالة لمكافحة فيروس نقص المناعة البشرية ( الإيدز)

اكتشف الباحثون فئة جديدة من البروتينات قادرة على منع فيروس نقص المناعة البشرية من اختراق الخلايا التائية، ورفع الأمل في أنه يمكن تكييف البروتينات هذه للاستخدام في المواد الهلامية أو مواد التشحيم الجنسي لتوفير حاجزا فعالا ضد الإصابة بالفيروس.

تم العثور على هذه البروتينات التي تدعى cnidarins في ريش المرجان الذي تم جمعه في المياه الواقعة قبالة الساحل الشمالي لاستراليا. ركز الباحثون في هذه البروتينات بعد فحص آلاف المقتطفات من المنتجات الطبيعية التي يحتفظ بها المعهد الوطني للسرطان في المستودع الحيوي.

 

“من المثير عندما تكتشف بروتيناً جديداً لتجد لاحقاً بأنه يثبط فيروس الإيدز HIV وبطريقة جديدة تماماً لم يكتشفها أحد سابقاً” حسب قول أحد الباحثين .

 

حيث عزل الباحثون هذا البروتين من المرجان و اختبروا تأثيره ضد سلالات مخبرية مختلفة من فيروس الإيدز ليثبت فعاليته المذهلة حيث يثبط الخطوة الاولى في انتقال فيروس الإيدز وهي دخوله للخلايا التائية بآلية فريدة . حيث يرتبط البروتين بالفيروس ويمنع اندماجه بغشاء الخلية التائية, ستكون المراحل التالية محاولة تطوير بنية هذا البروتين لتحسين فعاليته و إيجاد طرائق جددة لاصطناعه حيوياً .

المصدر : من هنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*