هضم الكربوهيدرات

هضم الكربوهيدرات

كلنا نعرف الفوائد الصحية للألياف في غذائنا، وكيف أن جراثيم الأمعاء تستقلب الألياف لكن ما الذي يحول هذه الجراثيم من مجرد جرثومة عادية إلى سكين قاطعة تساعدنا على استقلاب هذه الألياف صعبة الهضم؟؟؟

تناول بحث جديد زمرة من جراثيم أمعائنا تدعى بالعصوانيات تستقلب الكربوهيدرات الغذائية المعقدة الموجودة في الفواكه والخضروات.

وأعلن باحثون في عدد حديث في مجلة نيتشر عن تسلسل جيني معين يسمح للعصوانيات (مجموعة جراثيم تعيش في أمعائنا) بهضم الكزيلوغلوكانات التي تشكل 25% من الوزن الجاف للخضروات والفواكه (كالبصل والبندورة وغيرها)، “تعد الكزيلوغلوكانات مكوناً أساسياً في الجدران الخلوية لكل النباتات الوعائية”

إن فهم كيفية هضم الجراثيم للكربوهيدرات المعقدة سيحقق تقدماً في عدة مسائل غذائية مثل البروبيوتيكز probiotics (استهلاك مكروبات مفيدة كداعم غذائي) والبريبيوتيكز prebiotics (استهلاك أغذية بنية تنبيه إنتاج جراثيم في الأمعاء).

لهذا البحث فوائد محتملة أيضاً للتجارة والصناعة بعيداً عن التغذية البشرية. إذ أن دراسة كيف تحطم الأنزيمات المادة النباتية ذو صلة مباشرة بتطوير عمليات إنتاج الطاقة الصديقة للبيئة مثل الوقود الحيوي.

المصدر:

من هنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*