الحروق الناتجة عن الحروب تؤدي الى نمو عظمي شاذ

كيف يمكن لحروق الناتجة عن الحروب ان تؤدي لنمو عظمي شاذ

ان الاشخاص المعرضين لحروق شديدة خلال الحروب لديهم خطورة عالية لتنمو عظامهم بشكل شاذ وهو مايدعى ب ” (heterotopic ossification (HO ” وفيه تنمو العظام في اماكن لايجب ان تنمو فيه ,قد تكون ضمن العضلات او المفاصل مما يسبب الما شديدا لدى المصابين وصعوبة بالحركة وان هذه الحالة يمكن ان تحدث بعد الاصابات والحوادث وبعد عمليات استبدال المفاصل .

 

دراسة من جامعة   ميشيغن  MICHIGAN  بحثت في اسباب هذا النمو الشاذ وامكانية منعه. حيث استعملت انسجة  من مرضى  معرضين للحروق ونماذج فأرية محرضة لديها نمو عظمي شاذ المسى ب (heterotopic ossification (HO ” وقد تمت دراسة الاستجابة للحروق.

 

وقد لاحظ العلماء علاقة بين كمية ATP ” وهو مصدر الطاقة الاساسي ضمن جميع الخلايا ” وبين عملية تكون العظم الشاذة حيث لاحظوا ان زيادة مستويات ATP يمكن ان تسبب تفاعلات غير ممكنة في الحلات الطبيعية ولكن ممكنة في حالة التكون العظمي الشاذ .

قام العلماء في مرحلة لاحقة باستعمال مركب ” apyrase, ” وهو مركب يقوم بتحطيم جزيئات ATP وبالتالي انقاص مستوياته . وكانت النتيجة انقاص عملية التكون العظمية الشاذة مما قد يشكل علاجا لمنع ووقاية من هكذا حالات وخصوصا انه يكون مترافقا ايضا في حالات استبدال المفاصل حيث ان 20% من المرضى الخاضعين لهذه العملية يتشكل لديهم نموعظمي شاذ مع العلم ان سنويا يخضع مليون شخص لعمليات استبدال المفاصل في الولايات المتحدة الامريكية لوحدها .

 

المصدر :

من هنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*