علاج جديد بالهندسة الوراثية

دراسة جديدة تكشف علاجا صبغياً جديداً :

من الأخطاء الصبغية التي تؤدي إلى العيوب الولادية والإعاقات العقلية وتأخر بالنمو ما يعرف

بالصبغي الحلقي RING CHROMOSOME  ينجم هذا الصبغي عن اندماج طرفي الصبغي

الخطي مع بعضهما لتشكيل حلقة ، ويترافق هذا الاندماج مع ضياع نسبي في المادة الوراثية

التي يحملها هذا الصبغي. يضاف إليه صعوبة توزع الصبغيات أثناء الانقسام الخلوي.. يؤدي هذا

الضياع في المعلومات الوراثية إلى عيوب متعددة.

 

يقوم العلاج على تقنية لإعادة برمجة الخلايا الجذعية المحرضة متعددة القدرات المأخوذة من

المريض نفسه Induced Pluripotent Stem Cell Reprogramming ويتم من خلالها استبدال

الصبغي المعطوب بالصبغي السليم.

تعتبر النتائج الأولية لهذا العلاج مبشرة .. بانتظار الدراسات الأوسع لتأكيدها أو نفيها

” الخلايا الجذعية المحرضة متعددة القدرات”
هي عبارة عن خلايا جذعية مأخوذة من الانسان البالغ يتم اعادة برمجتها بحيث تصبح مماثلة للخلايا الجذعية الجنينية

المصدر:

من هنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*