الخلايا الجذعية والهندسة الوراثية لمعالجة السرطان

 

كيف سخر العلماء الخلايا الجذعية والهندسة الوراثية لمعالجة السرطان..؟؟

العلاج بالخلايا:

تعتمد هذه الطريق على اخذ خلايا من المريض وهندسة الجينوم الخاص بها من خلال التعديل على بعض الجينات او اضافة جينات جديدة،ثم ارجاعها للجسم مرة اخرى.  تم تجريب هذه الطريقة على الخلايا السرطانية.

حيث قام العلماء بأخذ خلايا اللمفاويات التائية وهندستها وراثيا بإدخال جينة تعبر عن مستقبل يتعرف فقط على الخلايا السرطانية ثم اعادتها للجسم. وبالتالي ستقوم الخلايا المناعية بقتل الخلايا السرطانية،

لكنها طريقة شاقة إذا ما أردنا انتاج كميات كبيرة من الخلايا حيث نضطر لتعديل كل خلية على حدة.

 

الحل :

الطريقة الجديدة تستخدم الخلايا الجذعية مع الطريقة السابقة حيث تؤخذ خلايا لمفاوية . وتعدل بثلاث خطوات

الخطوة الاولى : تعاد برمجتها لتصبح خلية جذعية محرضة “وذلك بإدخال 4 جينات لها”

والخطوة الثانية: تعدل الخلايا الجذعية المحرضة جينيا لتعبر على سطحها عن المستقبل الخاص بالخلايا السرطانية

والخطوة الاخيرة يتم تحريض الخلايا الجذعية لتتحول لخلايا لمفاوية تحوي المستقبل المطلوب.

وبالتالي تمكنا من الحصول على عدد كبير من الخلايا (عندما أعدنا الخلية إلى طور الخلية الجذعية) وذلك لقدرة الخلايا الجذعية على الانقسام الغير المحدود.

المصدر :

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*