اكتشاف كيفية إيقاف الأمراض المناعية الذاتية

تقنية قديمة قد تحسن حياة الملايين : اكتشاف كيفية إيقاف الأمراض المناعية الذاتية
خطوة علمية كبيرة في محاربة الأمراض المناعية الذاتية الموهنة مثل التصلب المتعدد والذئبة الحمامية الجهازية وذلك بإيجاد طريقة لإيقاف الخلايا عن مهاجمة نسج الجسم السليمة (حيث تتميز هذه الأمراض بتدمير الجسم لنفسه عبر الجملة المناعية وخلاياها العدائية) لكن تمكن باحثون من جامعة برستول من استهداف هذه الخلايا والتخفيف من عدائيتها مع الحفاظ على الحماية ضد الأمراض.

كيف ذلك ؟

تم استعمال مبدأ مستعمل قديماً في معالجة الأرجية (الحساسية) وهو مبدأ إزالة التحسيس (إعطاء كميات قليلة من المحسس عبر فترة من الزمن يؤدي إلى تحمله وزوال التحسس منه) أما هنا فقد قاموا بإعطاء شدف Fragments من البروتينات التي تكون عرضة للهجوم في المرض ويتم زيادة الجرعة المحقونة تدريجياً.
وجد العلماء تغيرات في التعبير الجيني تساعد على تفسير كيف أدت المعالجة الفعالة إلى قلب الخلايا العدائية إلى خلايا حامية، والنتيجة هي التحمل الذاتي أي أن تتجاهل الجملة المناعية نسج الجسم في حين تبقى مسلحة بشكل كامل للحماية من الإنتانات،
بعبارة أخرى: كبح المناعة ضد الجسم دون المس بالمناعة ضد الأجسام الغريبة، وبذلك نتجنب الآثار الجانبية الخطيرة المرافقة للأدوية الكابتة للمناعة المستخدمة حالياً مثل تطوير أورام والإنتانات.

بماذا تفيدنا هذه المعالجة ؟

هذه المعالجة يمكن أن تحسن حياة ملايين البشر حول العالم وستخضع حالياً للتطوير السريري في شركة التقانة الحيوية آبيتوب Apitop.
المصدر: من هنا
 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*