إيجاد طريقة جديدة لمنع خثرات الدم الخطيرة

إيجاد طريقة جديدة لمنع خثرات الدم الخطيرة

للمرة الأولى أظهرت دراسة العلماء في كلية الطب UNC أن حذف أنزيم العامل الثالث عشر يقلل من عدد خلايا الدم الحمراء المحاصرة في الجلطة (الخثرة)، مما أدى إلى انخفاض نسبته 50 في المئة من حجم الخثرة. (كما في الصورة أعلاه) , وهو ما لاحظوه في حيوانات التجربة الفاقدة للجين المرمز لهذا العامل أو الآلية المشكلة له.
حيث أن دور العامل الثالث عشر XIII هو تشكيل روابط متصالبة بين سلاسل الفيبرين في الخثرة .

خثرات الدم
لهذا الاكتشاف، الذي نشر في مجلة التحقيقات السريرية، آثار كبيرة على الأشخاص المعرضين لخطورة عالية لحدوث الخثار الوريدي العميق (DVT)، وهي الحالة التي تصيب 300،000 إلى 600،000 شخص في الولايات المتحدة كل سنة في الولايات المتحدة، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.
“اذا تمكنا من تطوير علاج يستغل هذا الاكتشاف لتقليل حجم خثرات الدم، فإن هذا يمثل نهجا جديداً لعلاج التخثر وهذا مختلف عن أي شيء آخر موجود في السوق الدوائية”،
فتخفيض فعالية العامل XIII يمكن أن يكون مفيداً لعدد كبير من الناس، وربما بما في ذلك بعض الذين لا يستطيعون تناول الأدوية ‘المانعة لتجلط الدم’ الحالية.”

خثرات الدم

 

تعد حادثة التخثر ضرورية لإغلاق الجروح ومنع النزيف حتى الموت , ولكن حصولها بشكل خاطئ يشكل خطراً كبيراً على الصحة, كما في حالة الخثار الوريدي العميق DVT.

في المرضى المصابين بالـDVT تتشكل الخثرات داخل الأوعية الدموية , مانعة بذلك مرور الدم ومسببة التورم والألم الشديد , كما أنها يمكن أن تفتت وترتحل عبر مجرى الدم لتسبب انسداداً رئوياً مهدداً للحياة.

خثرات الدم

 

عادة يتناول هؤلاء المرضى الأدوية المانعة لتخثر الدم (كالوارفارين والهيبارين) التي تمنع تشكيل الخثرة عبر التأثير على وظيفة الفيبرين, ولكنها قد تؤدي إلى النزف الشديد إثر الجروح , إذاً ما نحتاجه هو الحفاظ على عملية التخثر الطبيعية لكن مع تصغير حجم الخثرات المتشكلة, وهو ما أمنته هذه الطريقة الجديدة المكتشفة.

 

الخثرة الدموية بعد حذف العامل الثالث عشر

في الصورة : الكريات الحمر غير الحاملة للعامل الثالث عشر تظهر مضغوطة على بعضها ضمن الخثرة و كثير منها ينفذ من شبكة الفيبرين مما يقلل عدد الكريات الحمر المحتجزة , و يقلل بالتالي من حجم الخثرة المتشكلة.

 

المصدر : من هنا

مصدر الصورة : من هنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*