تحويل خلايا جذعية لخلايا بنكرياس

يعاني بعض مرضى السكري النمط الأول من غياب خلايا بيتا في البنكرياس، والتي تعد مسؤولة عن إنتاج الأنسولين.

رغم أن هذه الحالة يمكن علاجها بالأنسولين إلا أن إيجاد طريقة لتجديد خلايا بيتا سيقدم حلاً دائماً.

لم يتمكن العلماء سابقاً من توليد كميات كبيرة من الخلايا بيتا بسبب قدرتها التجديدية المحدودة ، لكن الآن وبفضل تقنية

الخلايا الجذعية تمكن باحثون في سان فرانسيسكو من تحويل خلايا جلدية إلى خلايا بيتا منتجة للأنسولين.

بدأ العلماء بالخلايا الجلدية المسؤولة عن الهيكل البنيوي للنسج الحيوانية والمعروفة بالأرومات الليفية “fibroblast” التي جمعت من فئران مخبرية.

بمعالجتها بخليط من الجزيئات وعوامل إعادة البرمجة تم تحويل الأرومات الليفية إلى خلايا تشبه خلايا الأديم الباطن التي تتواجد في

مرحلة مبكرة جداً من الجنين وتنضج في النهاية إلى أعضاء الجسم الأساسية بما فيها البنكرياس.

باستعمال خليط كيميائي آخر حول العلماء هذه الخلايا شبيهة الأديم الباطن إلى خلايا تقلد خلايا البنكرياس الباكرة والتي تدعى PPLC’s.

عند زرع هذه الخلايا في فئران ذات مستوى سكر دم مرتفع (المؤشر الأساسي للداء السكري) وبعد أسبوع من الزرع بدأت مستويات

الغلوكوز بالانخفاض ووصلت إلى المستوى الطبيعي تدريجياً.

عند إزالة الخلايا المزروعة ارتفعت مستويات الغلوكوز بشدة.

1653461_494081214035730_1758879344_n

المصدر :
تم نشر الدراسة في مجلة Cell Stem Cell

http://adf.ly/sS7XK

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*