الحمية الأمثل حسب الجينوم

هل تختلف الحمية الأمثل لكل شخص حسب تسلسل جينومه الخاص؟

اكتشفت دراسة مجموعة من الجينات التي تسمح للكائن الحي بالتكيف مع أنماط حمية مختلفة، وبغياب هذه الجينات فإن تعديلات بسيطة

في الحمية ستسبب الشيخوخة المبكرة. حيث اكتشفت آلية جديدة تربط الشيخوخة المبكرة بنمط حمية خاص.

إن إيجاد الأساس الجيني للحاجة التغذوية للكائن الحي يفتح الباب أمام اختلاف الحميات المناسبة لتحقيق النمو الأمثل لكل فرد،

و بما أننا نمر في المرحلة التجارية لتحديد التسلسل الجيني ، فسيستطيع الأفراد تحديد الحمية الأمثل لهم عن طريق اختبار بسيط للدم.

قام الباحثون باستخدام دودة من نوع (Caenorhabditis elegans) كنموذج للدراسة، فالجينات الموجودة عند هذه الدودة مماثلة للجينات الموجودة

عند البشر، و لكن قصر عمر هذه الدودة يسمح للباحثين بدراسة الشيخوخة. حدد الباحثون جين يدعى alh-6 و هو مسؤول عن تأخير الشيخوخة

اعتماداً على حمية الدودة و بمعنى آخر حماية الدودة من آذيات الميتوكوندريا المحرضة بنمط الحمية.


لا بد من المزيد من العمل المستقبلي لتحديد العوامل التي تساهم في نجاح أو فشل الحمية، من أجل فتح باب الحميات الشخصية المعتمدة

على الخارطة الجينية.

 

المصدر :

http://adf.ly/sSCP2

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*