وراثة الشعر الاحمر

ينتج لون الشعر عند البشر من صباغ يعرف بالميلانين،  ولهذا الصباغ نوعين:

  • ميلانين حقيقي: لونه أسود أو بني
  • ميلانين قاتم: لونه أحمر أو أصفر


ويتحدد لون شعر الشخص بعاملين:

  1. كمية الميلانين المنتجة: زيادة الميلانين تعني لونا أغمق.
  2. الكميات النسبية المنتجة من الميلانين الحقيقي والميلانين القاتم. إذ كلما زادت نسبة الميلانين القاتم اقترب اللون من الأحمر أو الأشقر

يحمي الميلانين من التأثيرات الضارة لأشعة الشمس، إذ يكون أصحاب الشعر الاحمر ذوي بشرة بيضاء وأكثر عرضة لسرطانات الجلد. وجد العلماء عام 1993 المورثة المسؤولة عن مستقبلات الميلانوكورتين1 (MC1R) لدى الفئران ووجدوا لها تأثيرا في لون الفرو. يؤدي تفعيل هذا المستقبل لزيادة إنتاج الميلانين الحقيقي الأسود ونقص إنتاج الميلانين الأحمر مما يؤدي لظهور اللون الأسود أو البني. وجد هذا المستقبل أيضا لدى البشر على الصبغي 16.

تؤدي الطفرة في جينة هذا المستقبل لظهور اللون الأحمر. هذه الطفرة متنحية، أي أن صاحب الشعر الأحمر يملك نسختين طافرتين من جينة (MC1R). لكن يذكر أن 10 – 20% من أصحاب الشعر الأحمر يملكون نسخة واحدة فقط من الطفرة بما يشوش فكرة الوراثة المتنحية لهذه الطفرة.

تختلف نسبة هذه الطفرة بين المجتمعات البشرية إذ أنها غير شائعة لدى الأشخاص ذوي الأصول الإفريقية والآسيوية في حين تكثر في شمال المملكة المتحدة. يذكر هنا أن قسما من إنسان نياندرتال قد امتلك صفة الشعر الأحمر، لكن الطفرة التي امتلكها مختلفة عن الطفرة التي لدى الإنسان المعاصر.

المصدر :

كتاب   genetics conceptual approach    المؤلف B. Pierce  طبعة 2012

تحميل الكتاب :

http://adf.ly/sSBNu

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*